التقرير الارتيادي 19 ما بعد الإنسانية العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان

التقرير الارتيادي 19 ما بعد الإنسانية العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان

التقرير الارتيادي 19 ما بعد الإنسانية العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان

عدد الصفحات: 318
مقاس الكتاب: 21×29
دار النشر: البيان

المقدمة والفهارس

تعيش البشرية اليوم على وقع نقلة بعيدة، تقودها ثورة تكنولوجية هادرة تغلغلت في مسارب الحياة الإنسانية بكافة تنويعاتها الاقتصادية والاجتماعية والفكرية، سواء في ذلك الفرد والمجتمعات، لم ينجُ مجال تقريبًا من أن يمسه طائف الثورة الرقمية.

أصبحت العوالم الافتراضية عالمًا موازيًا لحياتنا الواقعية ويوشك أن يحل محلها فتتلاشى الفواصل بين الواقع والافتراضي.

في هذه العوالم الافتراضية اقتصاد جديد قائم على عملات جديدة، والاستثمار في عقارات ومبان وأسواق افتراضية.

في هذه العوالم الافتراضية من الممكن أن ستذهب أنت وتبقى شخصيتك الإلكترونية التي منحتها ذكرياتك وآراءك وحتى حياتك الشخصية بعد مماتك ربما لقرون طويلة.

وهو الأمر الذي يطرح العديد من الأسئلة:

- ما الذي تحمله لنا هذه التكنولوجية الحديثة في طياتها؟

- ما تأثيراتها المستقبلية على واقع المجتمعات حيث ستتلاشى الحواجز بين الدول والكيانات والمجتمعات البشرية؟

- هل نستطيع أن نورث أبناءنا قيمنا وثقافتنا في ظل هذا العالم المنفتح؟

- ما مستقبل عالم الاقتصاد والأعمال في ظل عملات جديدة، حيث مئات الوظائف ستنقرض وأخرى ستظهر حديثا؟

- كيف نستفيد من هذه التكنولوجيا وكيف سنتجنب أضرارها؟

- هل تمثل تلك الثورة التكنولوجية الجديدة مجرد فقاعة سرعان ما تنفجر، أم آن أوان التهيؤ لمعطياتها الجديدة؟

هذه الأسئلة وغيرها حاولنا الإجابة عليها من خلال هذا الإصدار التاسع عشر من التقرير الارتيادي والذي هو بعنوان (ما بعد الإنسانية .. العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان).

السعر العادي 69٫00ر.س.‏ سعر خاص 41٫40ر.س.‏
متوفر: متوفر
ردمك
51770

تعيش البشرية اليوم على وقع نقلة بعيدة، تقودها ثورة تكنولوجية هادرة تغلغلت في مسارب الحياة الإنسانية بكافة تنويعاتها الاقتصادية والاجتماعية والفكرية، سواء في ذلك الفرد والمجتمعات، لم ينجُ مجال تقريبًا من أن يمسه طائف الثورة الرقمية.

أصبحت العوالم الافتراضية عالمًا موازيًا لحياتنا الواقعية ويوشك أن يحل محلها فتتلاشى الفواصل بين الواقع والافتراضي.

في هذه العوالم الافتراضية اقتصاد جديد قائم على عملات جديدة، والاستثمار في عقارات ومبان وأسواق افتراضية.

في هذه العوالم الافتراضية من الممكن أن ستذهب أنت وتبقى شخصيتك الإلكترونية التي منحتها ذكرياتك وآراءك وحتى حياتك الشخصية بعد مماتك ربما لقرون طويلة.

وهو الأمر الذي يطرح العديد من الأسئلة:

- ما الذي تحمله لنا هذه التكنولوجية الحديثة في طياتها؟

- ما تأثيراتها المستقبلية على واقع المجتمعات حيث ستتلاشى الحواجز بين الدول والكيانات والمجتمعات البشرية؟

- هل نستطيع أن نورث أبناءنا قيمنا وثقافتنا في ظل هذا العالم المنفتح؟

- ما مستقبل عالم الاقتصاد والأعمال في ظل عملات جديدة، حيث مئات الوظائف ستنقرض وأخرى ستظهر حديثا؟

- كيف نستفيد من هذه التكنولوجيا وكيف سنتجنب أضرارها؟

- هل تمثل تلك الثورة التكنولوجية الجديدة مجرد فقاعة سرعان ما تنفجر، أم آن أوان التهيؤ لمعطياتها الجديدة؟

هذه الأسئلة وغيرها حاولنا الإجابة عليها من خلال هذا الإصدار التاسع عشر من التقرير الارتيادي والذي هو بعنوان (ما بعد الإنسانية .. العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان).

كتابة مراجعتك
انت تقيم:التقرير الارتيادي 19 ما بعد الإنسانية العوالم الافتراضية وأثرها على الإنسان

إصدارات مختارة