الزواج والمال والطلاق في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى

الزواج والمال والطلاق في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى

الحجاب بين تأصيل الفقهاء وإنكار الحداثيين

الحجاب بين تأصيل الفقهاء وإنكار الحداثيين

الجواهر من أخبار النساء في القرآن

الجواهر من أخبار النساء في القرآن

الزواج والمال والطلاق في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى

اسم المؤلف: يوسف رابوبورت
عدد الصفحات: 383
مقاس الكتاب: 24×17
من المسلَّم به أن ارتفاع معدلات الطلاق ظاهرة غربية محضة، وثيقة الصلة بالحداثة. بيد أن مؤلف هذا الكتاب يرى أنها ظاهرة سبق أن عرفها المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى. ويرى أيضًا أن تلك المعدلات المرتفعة للطلاق تحدَّت ذلك النموذج المثالي للزواج في الإسلام. لقد فنَّد يوسف رابوبورت، من حيث المبدأ، تلك الفرضيات السائدة حول الوضعية الدونية للمرأة المسلمة في المجتمعات الإسلامية. بيد أنه فنَّد أيضًا قوامة الرجال على النساء. وانتهى إلى أن الزواج في القاهرة ودمشق والقدس، أواخر العصور الوسطى، حمل القليل من القواسم المشتركة مع النموذج الذكوري المثالي الذي نادي به العلماء والفقهاء. فمع حصول المرأة على المهر، وكذا دخولها ميدان العمل نظير الأجر، إلى جانب ذلك الفصل الصارم في الملكية بين الزوجين، أضحى الطلاق أكثر سهولة ويسرًا، بل كان ظاهرة طبيعية تمامًا، حتى إن الزوجات، أحيانًا، شرعن فيه مُستَبِقاتٍ أزواجهن! بحث هذا العمل جوانب حميمة من حياة الناس، فاستخلص المشاعر الإنسانية من خضم الوثائق والنصوص التاريخية، وقدَّم قراءة ممتعة حقًّا لعلاقة المال بالزواج والطلاق، وعلاقة الأسرة بالسُّلطة في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى.
السعر العادي 37٫95ر.س.‏ سعر خاص 30٫36ر.س.‏
متوفر: متوفر
ردمك
10141
من المسلَّم به أن ارتفاع معدلات الطلاق ظاهرة غربية محضة، وثيقة الصلة بالحداثة. بيد أن مؤلف هذا الكتاب يرى أنها ظاهرة سبق أن عرفها المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى. ويرى أيضًا أن تلك المعدلات المرتفعة للطلاق تحدَّت ذلك النموذج المثالي للزواج في الإسلام. لقد فنَّد يوسف رابوبورت، من حيث المبدأ، تلك الفرضيات السائدة حول الوضعية الدونية للمرأة المسلمة في المجتمعات الإسلامية. بيد أنه فنَّد أيضًا قوامة الرجال على النساء. وانتهى إلى أن الزواج في القاهرة ودمشق والقدس، أواخر العصور الوسطى، حمل القليل من القواسم المشتركة مع النموذج الذكوري المثالي الذي نادي به العلماء والفقهاء. فمع حصول المرأة على المهر، وكذا دخولها ميدان العمل نظير الأجر، إلى جانب ذلك الفصل الصارم في الملكية بين الزوجين، أضحى الطلاق أكثر سهولة ويسرًا، بل كان ظاهرة طبيعية تمامًا، حتى إن الزوجات، أحيانًا، شرعن فيه مُستَبِقاتٍ أزواجهن! بحث هذا العمل جوانب حميمة من حياة الناس، فاستخلص المشاعر الإنسانية من خضم الوثائق والنصوص التاريخية، وقدَّم قراءة ممتعة حقًّا لعلاقة المال بالزواج والطلاق، وعلاقة الأسرة بالسُّلطة في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى.
كتابة مراجعتك
انت تقيم:الزواج والمال والطلاق في المجتمع الإسلامي في العصور الوسطى

إصدارات مختارة